مجرد رتوش


كثيرة هي الرتوش في حياتنا..
كثيرة هي الرتوش التي تلوّن أيامنا ..
رتوش بألون كثيرة ......
قاتمة وزاهية .. هادئة ومجنونة ..
رتوش تلوّن أيامنا وأحلامنا
رتوش تلوّن ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا
تلوّنها بألوانها المتغيرة المتناقضة.
إنها تلك الرتوش والذكريات التي تدخل بماضينا
لترسم ما يحلو لها من ماضٍ وحاضر ومستقبل ...

وكل من هذه الرتوش له طعم خاص

علينا شئنا أم أبينا أن نتقبله .. قانعين راضين أو حتى مستسلمين ...
إنها رتوش عالقة بالذاكرة بتمسّك وتوحّد ..

رتوش رسمت حياتي بفرشاة القدر الذي لا يمكن التنصل منه
أنها رتـــوش الزمـــن


إسمحوا لي هنا بهذا المتصفح
التجرد من بعض رتوش الزمن
التي ارتسمت على قلبي وروحي وذاكرتي .. وكل خلايايا
فاسمحوا لي هنا أن أتجرد من بعضٍ من ...

رتـــوش في الذاكــرة


السبت، 14 أغسطس 2010

رسائل من مخلوق إلى الخالق ـ3ـ





-->
الله الحق (2)
يا الله يا من يملك كل الأمر ويوزعه بين الناس بفضله لا تترك أمري بين يدي .... من لا يبصر إلا نفسه جنبني اللهم ولاية من لا يعدل ووصاية من لا يصدق وغواية من يطمع فيما بين يدي علمني اللهم وقاية نفسي من علم لا ينفع أو عمل لا يشفع أو قول .. أو مطمع إجعل أملي فيك.. ورباطي بك .. ورجائي منك .. وفِِعالي لك ..
*****
اللهم بوحدانيتك... ورحابة علمك.. علمني آلا يهجع قلبي عن ذكرك آلا يصمت مني نبض عن توحيدك يا واحد .. يا أوحد .. يا اللــه

رسائل من مخلوق إلى الخالق ـ2ـ



 
الله الحق (1)

يا الله
يا من أنت الحق ..
وقولك حق
يامن أنت الواحد والمعبود الأوحد
جنبني اللهم نفسي
وغواية شيطاني
علمني اللهم القول الحق
والعمل الحق
والجهر بما ترضاه
حتى لو كان على نفسي
لا تبهرني اللهم بزخرف دنياي
حتى لا تشغلني المخلوقات عن الخالق
والباطل عن نور الحق
لا تشغلني اللهم بقولي عن قولك
وبفعلي عن فعلك
وبضيق أحلامي عن واسع فضلك

الجمعة، 13 أغسطس 2010

رسائل من مخلوق إلى الخالق ـ1ـ

نـــور الله
.............
يا الله
يا من أنت النور

فلا نور إلا منك
يا من لا يهتز لديك الميزان
وتُصيّرُ بالحق جميع الأكوان

تستر يا الله خبايا الأنفس

في ظلمات الليل
فإذا قهر النور الظلام ....
صار لكل من مخلوقاتك سعيه
*****
يا الله ..........
يا من تبصر ما لا نبصر
وتدرك ما لا ندرك
فإذا بعض مما نحسبه خيراً
لا يخلو من شرور وآثام
*****
يا الله .........
يا من أنت بصير
يا من أنت عظيم وقدير
يا من وسعت قدرتك الأكوان
.....
وما وسعت الأكوان .....
إلا قلب مؤمن ...
فإذا أخلص حباً فيك ......
وسعياً لك .....
ورضاء بقضائك
كنت بقلب المؤمن نوراً ـ
لا تطفئوه ظُلمه
فإذا مر المؤمن في ظُلمات
شق عنان الظلمة ...
لا يخشى ما بالدنيا من مخلوقات
فلا تقوى كل شرور الظلمة ـ
أن تؤذي قلب المؤمن
فإذا هو بالنور قوي وحصين
******

أسألك اللهم بقدرتك
وبعظمتك
وبجلالك
أن تملأ قلبي نوراً
لا يتزعزع أو يخبو
فأراك بقلبي نوراً
وبضميري نوراً
يا نور الأكوان أنرني يا الله
************

الأربعاء، 11 أغسطس 2010

أنانية طفل .. ومصير دمية



الطفل هو الطفل ...

والإنسان هو نفسه الطفل...

ثائر ... شقي

متمرد ... مجنون

بريء .. وعنيـــد جداً

يتشبث بدميته حد التوحد ...

ثم يلقيها في لحظة خارج عالمه

فطالما لعب بها .. وفرح بها ..

وحدثها وعانقها ...

لكـــن

في لحظة شعر أنه فرغ من لعبه ولهوه

فأخذ بها ... وفي لمح البصر ـ

ألقى بها من نافذة حجرته

لتجد نفسها وحيدة

في وحشة الظَلمة ..

في قهر ظُلم هذا الطفل

فقد توحدت هي أيضاً معه

وعايشته ... وشعرت به

لتصدق نفسها أنها لم تعد جمـاد

ومع الوقت استسلمت له لتمنحه قلبها

فكان هذا هو خطأها الوحيد....

فعندما شعر بملكيته وتملكه لهذه الدمية

التي لازالت في نظره دمية ... جماااااااد

لتصبح بلا فائدة له

وبدون أدنى تفكير طردها من عالمه إلى وحشة الأيام

وبرودة المشاعر

.

.

.

إنها لم تكن إلا ...

أنانية طفل

ومصير دمية

وهبت نفسها لغرور وأنانية طفل

غريب هو الإنسان!!!


كثيراً ما نجبر على إتخاذ بعض القرارات

ليمر الزمان ليؤكد لنا أننا سلكنا الطريق الأمثل

لنكتشف أننا أتخذنا القرار الصائب

لنجدنا مع الوقت نرتب أوراقنا من جديد

فنكتشف أننا أنفقنا من عمرنا الكثير في الندم على قرار كنا نظنه خائباً

فنعاود الندم على ما فاتنا من عمر

ليمر العمر كله ندم في ندم

وما اقساك أيها الندم

وما أغربك أيها الإنسان!!!!

بسيطة هي حياة الطفولة الأولى

بسيطة هي حياة الطفولة الأولى




من منّا لم يقارن بين كل مرحلة يمر بها في حياته ومرحلة الطفولة الأولى التي لا لم نكن نعي بها الكثير ...


كانت حياة بسيطة جداً جداً


حياة بسيطة أكثر من اللازم...



حياة أمتلئت بكل الألوان الزاهية رغم اختلافها من شخص لآخر



ورغم قسوتها عند بعض الأشخاص إلا أن القسوة الحقيقية لم تظهر بهذه الفترة،


وإن ظهر جزء منها لم نعيه حينها....


فميزة هذه الفترة هي تأخر إدراكنا للظروف والأحداث من حولنا ...


وأحياناً كنا ندرك بعض الأشياء ببراءة وطفولة ووداعة تهوّن علينا الواقع مهما كان أليماً



فكانت أبسط الأمور تسعدنا...




حقاً ما أجملها هذه الأيام الرائعة والبراقة والبريئة.