مجرد رتوش


كثيرة هي الرتوش في حياتنا..
كثيرة هي الرتوش التي تلوّن أيامنا ..
رتوش بألون كثيرة ......
قاتمة وزاهية .. هادئة ومجنونة ..
رتوش تلوّن أيامنا وأحلامنا
رتوش تلوّن ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا
تلوّنها بألوانها المتغيرة المتناقضة.
إنها تلك الرتوش والذكريات التي تدخل بماضينا
لترسم ما يحلو لها من ماضٍ وحاضر ومستقبل ...

وكل من هذه الرتوش له طعم خاص

علينا شئنا أم أبينا أن نتقبله .. قانعين راضين أو حتى مستسلمين ...
إنها رتوش عالقة بالذاكرة بتمسّك وتوحّد ..

رتوش رسمت حياتي بفرشاة القدر الذي لا يمكن التنصل منه
أنها رتـــوش الزمـــن


إسمحوا لي هنا بهذا المتصفح
التجرد من بعض رتوش الزمن
التي ارتسمت على قلبي وروحي وذاكرتي .. وكل خلايايا
فاسمحوا لي هنا أن أتجرد من بعضٍ من ...

رتـــوش في الذاكــرة


الخميس، 29 نوفمبر، 2012

تذكر النسيان

أيها الغائب الحاضر ...

أيها القابع في ذاكرتي ...

أيها الجرح والدواء ...


قررت الآن أن أعترف لك ..

بعهدي لنفسي ..

ذلك العهد الذي نقضته منذ أن اتخذته

لقد عاهدت نفسي يوماً أن أبتعد

عاهدتها أن أنساك

وفي كل يوم أذكّر نفسي بأن تنساك

ففي كل دقيقة أتذكر نسيانك

وفي كل لحظة تمر أراني وبثبات...

أحفز نفسي لنسيانك 

وما كنت أدري أني أنسى نفسي

وأن ذاكرتي ما عادت تملك إلا ذكراك

!!! 

 

أيها المتغلغل في أوردتي ...

ما عدت أذكرك اليوم .. ولا أذكرني

ما عدت أذكر حتى نفسي أيا نفسي

!!!  

 
 
 

وحين ظننت أني نسيتك .. تذكرتك

تذكرت كيف كان يومي بك

وكيف كان يومي بنسيانك

وكيف كنت رائعة في نقض عهدي !
 

 

تذكرتك حينما نسيتك ...

تذكرت عشقك ..

 بوحك ..

صمتك ..

نظرتك ..

التفاتتك ..

هدوءك ..

ضجرك

ونسيت نسيانك!!

 



 


 


إيمـــ28/11/2012ـــــان
باحثة عن النـــور

  


 

هناك 22 تعليقًا :


  1. أيها المتغلغل في أوردتي ...
    ما عدت أذكرني اليوم وما عدت أذكرك
    ما عدت أذكر إلا نفسي أيا نفسي    "

    لا شيء يُقال بعد هذا المقال !!!!!!!
    " أيا نفسي "
    وهل ينسى احدنا نفسه !!
    وان نسيها تبقى تسكننا و تحتل منا العقل والجسد …
    ايمان كتبتِ فأبدعتِِ ، ورسمتِ مشاعر باحرف من نور ونار
    فتفوقتِ على بيكاسو ودافينشي ، وفان رين
    وانجلو و…
    كلماتك ايمي تعكس روحك النقيٌة والشفافة و افكارك العذبة الغنية
    لك كل تحياتي ومحبتي

    ردحذف
    الردود
    1. منمن ... يا أرق انسانه لم تراها عيوني ورآها قلبي
      مامي الصغيرة :)

      أخجلتيني بتعليقك الراقي والرائع
      فكانت مجاملة رائعة .. أتمنى من كل جوانحي أن تكون حقيقية وآلا يكون قلبك الرقيق الذي يراني إبنه كبيرة هو الذي يحكم

      منمن .. أقولها لكِ شكراً بحجم السماء على وجودك الرااااائع

      كوني دائماً بالقرب

      حذف
    2. الله الله الله عليكما

      حذف
    3. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

      حذف

  2. أيها المتغلغل في أوردتي ...
    ما عدت أذكرني اليوم وما عدت أذكرك
    ما عدت أذكر إلا نفسي أيا نفسي    "

    لا شيء يُقال بعد هذا المقال !!!!!!!
    " أيا نفسي "
    وهل ينسى احدنا نفسه !!
    وان نسيها تبقى تسكننا و تحتل منا العقل والجسد …
    ايمان كتبتِ فأبدعتِِ ، ورسمتِ مشاعر باحرف من نور ونار
    فتفوقتِ على بيكاسو ودافينشي ، وفان رين
    وانجلو و…
    كلماتك ايمي تعكس روحك النقيٌة والشفافة و افكارك العذبة الغنية
    لك كل تحياتي ومحبتي

    ردحذف

  3. أيها المتغلغل في أوردتي ...
    ما عدت أذكرني اليوم وما عدت أذكرك
    ما عدت أذكر إلا نفسي أيا نفسي    "

    لا شيء يُقال بعد هذا المقال !!!!!!!
    " أيا نفسي "
    وهل ينسى احدنا نفسه !!
    وان نسيها تبقى تسكننا و تحتل منا العقل والجسد …
    ايمان كتبتِ فأبدعتِِ ، ورسمتِ مشاعر باحرف من نور ونار
    فتفوقتِ على بيكاسو ودافينشي ، وفان رين
    وانجلو و…
    كلماتك ايمي تعكس روحك النقيٌة والشفافة و افكارك العذبة الغنية
    لك كل تحياتي ومحبتي

    ردحذف
  4. الاهم ... انها قررت الاعتراف
    لكنه اعتراف ليس مرحبا منها
    ومبطن بالاسى والحسرة ... لانه جاء متأخرا
    جاء بعد ان تغلعل في اوردتها
    وأصبح صعب انتزاعه
    لكنها محبة .. لا زالت محبة
    ويعّز عليها نسيانها

    كلمات رائعة

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً لمرورك بين رتوشي أستاذنا ابن السور

      شرفني كثيراً تعليقك المتعمق ومرورك الرحب

      تقبل خالص تحياتي وتقديري

      حذف

  5. أيها المتغلغل في أوردتي ...
    ما عدت أذكرني اليوم وما عدت أذكرك
    ما عدت أذكر إلا نفسي أيا نفسي
    ***********************
    حروف آسى و حزن جميل, نجحت في رسم وجع الروح, و هيهات ان ننسى,, احترامي لقلمكم الراقي الثري

    شاكرين السامرائي

    ردحذف
    الردود
    1. نعم عزيزتي شاكرين ... هيهات أن ننسى

      فهل يمكن أن ننسى أنفسنا !!!

      هل يمكن أن ننسى أرواحنا !!!

      شكراً لوجودك بين رتوشي المتواضعة

      تقبلي خالص مودتي

      حذف
  6. تذكرتك حينما نسيتك ...
    تذكرت عشقك
    تذكرت بوحك
    تذكرت صمتك
    تذكرت نظرتك
    تذكرت التفاتتك
    تذكرت هدوءك
    وتذكرت ضجرك
    تذكرت نسيانك!!!
    كلام في منتها الروعه ........ كلام بيعبر عن حجات كتير اوووووي
    تسلمي يدكتور ........ع كل الرتوش دي .......

    ردحذف
    الردود
    1. يسعدني أن تروقكم رتوشي وحروفي

      تقديري

      حذف
  7. صباح الغاردينيا د. ايمان
    ولاتفرغ ذاكرة قلوبنا منهم مهما أدعينا
    دائماً رائعة ومميزة"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. صباحك بعبق الفل والياسمين ريماس

      نعم عزيزتي ... فهم توغلوا إلى أنفسنا أكثر منّا

      .....

      لحضورك دائماً وهج مميز .. كوني دائماً بالقرب

      حذف
  8. مررت على عجل

    رائعه

    ردحذف
    الردود
    1. يشرفني مرورك

      وانتظر عودتك

      شكراً لكِ

      حذف
  9. في اعترافاتك سحر الغموض
    وفي بوحك سر الكتمان
    لم يعد هناك انتظار لما لا يأتي ..
    فالأمل اقترب بشدة وما زلتُ أنتظر بقية بوحك أيتها النقية !

    ردحذف
    الردود
    1. غموضي ليس لمن يعرفني

      وكتماني ليس به أسرار لمن فك طلاسمي بجدارة

      واللقاء قريب بإذن الله

      فصدقت عزيزي ... اقترب الأمل ..

      وما زلت أنتظر حضورك بكامل معناه

      حذف
  10. تذكر النسيان !

    وهل تعتقدي انك ستنسي !

    خلاص يادكتورة اعترفتي أنه توغل بأوردتك

    بمعنى انه ليس هناك مجال للابتعاد وليس النسيان

    ما اجملك واروعك دكتورتنا الجميلة

    حنين

    ردحذف
    الردود
    1. حنين

      تفاجئيني دائماً بردودك الشقية

      أخجلتيني يابنوتة

      حفظك الله ورعاكِ

      حذف
  11. عندما التقيت بك ..لم اعلم انني التقي بفنانة ..شاعرة مرهفة الحس ..وعندما تعاملت معك ..عرفت كم انت راقية ..متواضعة برغم فنك ..لا اعلم هل فنك ينبع من رقيك ..أم ان رقيك هو الذي ينبع من فنك يا د.ايمان يوسف ..حيرتني ؟؟؟؟
    د.هند قنديل

    ردحذف