مجرد رتوش


كثيرة هي الرتوش في حياتنا..
كثيرة هي الرتوش التي تلوّن أيامنا ..
رتوش بألون كثيرة ......
قاتمة وزاهية .. هادئة ومجنونة ..
رتوش تلوّن أيامنا وأحلامنا
رتوش تلوّن ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا
تلوّنها بألوانها المتغيرة المتناقضة.
إنها تلك الرتوش والذكريات التي تدخل بماضينا
لترسم ما يحلو لها من ماضٍ وحاضر ومستقبل ...

وكل من هذه الرتوش له طعم خاص

علينا شئنا أم أبينا أن نتقبله .. قانعين راضين أو حتى مستسلمين ...
إنها رتوش عالقة بالذاكرة بتمسّك وتوحّد ..

رتوش رسمت حياتي بفرشاة القدر الذي لا يمكن التنصل منه
أنها رتـــوش الزمـــن


إسمحوا لي هنا بهذا المتصفح
التجرد من بعض رتوش الزمن
التي ارتسمت على قلبي وروحي وذاكرتي .. وكل خلايايا
فاسمحوا لي هنا أن أتجرد من بعضٍ من ...

رتـــوش في الذاكــرة


الأربعاء، 11 فبراير، 2015

ذكرى تنحي المخلوع !

منذ أربع سنوات كان تنحي المخلوع
وحينها تسائل الجميع وماذا بعد ؟
وغرقنا بعدها بخطط وأحلام كثيرة للأجل الطويل والقصير
وخلال هذه السنوات من متابعة شهداء وضحايا ومحطمي آمال وكثير من المتجبرين في ظل مجتمع لم يتغير غير ظاهريا فقط اكتشفت أننا لازلنا نقف على نفس السؤال "وماذا بعد؟" ...
لكن بدلا من السؤال بفكر يحمل الأمل ...

اصبح السؤال بفكر وملامح تحمل الألم والكثييييييير من الاحباط والشجن

 

إيمان يوسف
الباحثة عن النور
11/2/2015

هناك تعليق واحد :

  1. د / ايمان
    عالم السياسه عالم مختلق كالواقع والخيال تماما
    له من يفهمه وللاسف كل الشعوب تعتقد انها تفهم الساسه ونحن كذلك ولكن فقط كالحلم العابر على افكارهم

    ردحذف