الاثنين، 14 يناير 2013

عام جديد من الأقدار

عام جديد يملك لنا الكثير من الأحداث
 
تتوارى خلفنا ونتوارى خلفها
 
نتبعها وتتبعنا ... وتتعبنا !!
 
أبداً لا نفترق لأنها في النهاية ...
 
أقدارنا
 
 
 
إيمـــــان
باحثة عن النـــــور
 
 

هناك 4 تعليقات:

  1. لكل إنسان قدره الخاص الذي لا يمكنه تغييره مهما حاول ..
    وأنا أشعر أنك قدري وأن الله جمع بيننا لحكمة هو يعلمها سبحانه !
    وما زلنا إلى اللحظة نتوارى خلف دموع فرحتنا خوفاً من حسد الناس .
    آه أيتها القريبة البعيدة !
    كم أشتهي الآن وفي هذه اللحظة عرسا تكونين فيه السيدة الملكة وأكون أميرك المتوج !

    ردحذف
    الردود
    1. وهل كنت تتخيل قدراً أفضل أيها الشاعر المحب؟!!
      أأخبرك سراً ؟!
      ما كنت أدرك أنني يوماً ما أصدق بعبارة قرأتها لشاعرنا المفضل وهي اسم ديوانه "مسافر في دمي"
      :)
      قدرنا هو الحياة وقدرنا هو سعادة إن شاء الله وهبنا الله إياها وكتبها لنا
      ومهما طال الانتظار فالهدف أغلى

      حذف
  2. مسافر في دمي ، والإمضاء سلوى!
    من يتحفني بهذا الكتاب للرائعة عائشة أبو النور؟

    ردحذف
    الردود
    1. يوماً ما ستكون سلوى وكتابها أمامك

      حذف

القتل اللذيذ

عندما يمزقنا السكون الصاخب يكون هو القتل اللذيذ !!! باحثة عن النــور 9/3/2012