مجرد رتوش


كثيرة هي الرتوش في حياتنا..
كثيرة هي الرتوش التي تلوّن أيامنا ..
رتوش بألون كثيرة ......
قاتمة وزاهية .. هادئة ومجنونة ..
رتوش تلوّن أيامنا وأحلامنا
رتوش تلوّن ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا
تلوّنها بألوانها المتغيرة المتناقضة.
إنها تلك الرتوش والذكريات التي تدخل بماضينا
لترسم ما يحلو لها من ماضٍ وحاضر ومستقبل ...

وكل من هذه الرتوش له طعم خاص

علينا شئنا أم أبينا أن نتقبله .. قانعين راضين أو حتى مستسلمين ...
إنها رتوش عالقة بالذاكرة بتمسّك وتوحّد ..

رتوش رسمت حياتي بفرشاة القدر الذي لا يمكن التنصل منه
أنها رتـــوش الزمـــن


إسمحوا لي هنا بهذا المتصفح
التجرد من بعض رتوش الزمن
التي ارتسمت على قلبي وروحي وذاكرتي .. وكل خلايايا
فاسمحوا لي هنا أن أتجرد من بعضٍ من ...

رتـــوش في الذاكــرة


الأحد، 27 يناير، 2013

صرخة مكتومة





عندما يستحل الألم الغوص في خلايانا..

عندها لا مقاومة ..
ولا أحلام ..
ولا مبرر للمقاومة ..
 
عندها ....
يسقط الجماد
ويذوب الإنسان
ويصرخ الجنين في رحم أمه..
"كفى"
 
حينها ...
يضيق الكون
ويختفي السكون
 
حينها فقط...
من حقي أن أقول الوداع
لأرض لا تقبل بالإنسان ..
أن يظل إنساناً..
كما خلقه المنّان
 


إيمــ5/5/2012 ـــان
الساعة الواحدة صباحاً


هناك 12 تعليقًا :

  1. 34
    عادت طيوري تحط على كتفك بعد طويل هجرة..
    كل عصفور يحن إليك في غربته..
    كل ريشة من جناحيه تقطر شوقا لحضنك..
    وعندما علمت بروحك الحائرة الخائفة من الآتي
    وقف واحد منهم على كفي وسقطت من عينيه دمعة !

    ردحذف
    الردود
    1. ياويلتنا من حيرة وضيق تخنق الروح قبل الجسد

      ورغم كل شيء أقول لك ....

      إن شاء الله القادم أفضل :)

      إن شاء الله لن ترى طيورك الحزن ... بل الفرح والتغريد الرائع


      ما أسعدني وأكثرني حظاً برتوشك التي تغرد متوغلة برتوشي المتواضعة .. فمنكم نتعلم يابروف :)

      حذف
  2. صرخة عالية لمن يسمع فقط

    !!!

    ردحذف
  3. رتوشك حقيقي جت ع الوجع يادكتورة

    تقديري

    مواطن مصري

    ردحذف
  4. المشكلة تكون أكثر بؤساً حين يتحول الألم الي جزء منا

    ردحذف
  5. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  6. حين يتحول الوجع إلي جزء منا، نعتاده ثم بعد قليل نفتقده إذا غاب، هذا هو حال بلدي الآن وأدعو الله ألا ياتي اليوم الذي ترفضنا فيه أرضها لأننا إنسان. مع خالص التحية والتقدير
    د. محمد زكريا الأسود

    ردحذف
  7. 38
    سائر بغير هدى !
    كان الظلام يصاحبني ..
    لكن بصيصا من النور أطل من العلياء فبدد الظلمة ..
    علمتُ أنكِ فتحتِ جفونكِ لتنظري كيف أنا !

    ردحذف
  8. عندما يستحل الالم الغوص في خلايانا
    وتنتهي المقاومة ، لا يسعنا سوى ذرف دمعة
    والانتظار ، لا بد للالم ان يمل ، من ردة فعلنا السلبية
    وما بعد الملل سوى الهجران ...... سيهجرنا الالم
    ويعود الامل ليحتل الخلايا والمسام !!!!
    ايمان التي تحتل قلبي گ ابنة ، وصديقة
    افتخر بكل كلمة تكتبينها ، وانتشي عندما اقرأ لك
    فكلماتك تستحل السكن في خلايانا ايضا
    زارعة الامل !!!
    لك كل المحبة وكل التقدير ايمي
    وبانتظار المزيد من انتاجك الرائع

    ردحذف
  9. 40
    كان كلانا مبحرا في عالم واسع مجهول ..
    تصادفنا بقَـــدَرٍ..
    وتلك أرواحنا على موعد في اللوح المحفوظ ..
    فالتقينا .. وكانت ابتسامة!

    ردحذف
  10. ساحر هذا الوهج
    وممتع حد الثمالة
    د. ايمان لا حرمنا الله ابداعك
    علي ابريك

    ردحذف
  11. 43
    في عيد ميلادي كنت أنت وحدك أنيستي ..
    ائتمنتك على أخطر أسرار حياتي وهو أنني أعشقك ..
    سمعتً همستك بقلبي : كل لحظة وأنت حبيبي!
    فصحوتُ مبتسماً!

    ردحذف