السبت، 22 مارس 2014

وميض 6


الفطرة التي خلقنا الله عليها ليس عليها جدال 
أما التلاعب بالأخلاق فهو من أمر البشر 
فابحث عن نقاء قلبك .. 
سماحة نفسك .. 
وضوحك وصراحتك 
اخلاصك ووفاءك...
صدقك مع نفسك قبل الغير..
..
..
..
والكثير الكثير ...
هذه فطرتك السليمة التي شوهناها ..
فلنعود إليها قبل اندثارها 


إيمــــ22/3/2014ـــان
باحثة عن النور 

هناك 4 تعليقات:

  1. هاني أحمد23 مارس 2014 3:41 م

    يسعدني بالطبع أن أكون من يعلق على هذه الومضة الساحرة من ومضاتك ، وكلنا فطرنا الله على السلام والمحبة ، فلم يكن من طبيعة الإنسان الشر والوحشية ، ولكن تطورات الحياة العامة أخرجت نوازع الشر الكامنة في نفس كل إنسان مصداقا لقوله تعالى في سورة الشمس :
    (ونفس وما سواها * فألهمها فجورها وتقواها)

    والفطرة السليمة تقود دائما إلى الخير.
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. أحياناً أتمنى أن نعود أطفالاً لنعود إلى فطرتنا الحقيقية
      لكن ليتنا لن تعود بنا إلى الطفولة
      لذا أحاول كثيراً أن أتمسك ببعض ما تبقى من براءة وفطرة ..
      وإن عاندني الآخرون !

      كن بالقرب يا رفيق دربي :)

      حذف
  2. الصدق صدق النفس
    قولتي الخلاصة يادكتورة

    رحيل

    ردحذف
    الردود
    1. مرحباً بكِ أيتها الرقيقة
      يسعدني متابعتك

      حذف

القتل اللذيذ

عندما يمزقنا السكون الصاخب يكون هو القتل اللذيذ !!! باحثة عن النــور 9/3/2012