مجرد رتوش


كثيرة هي الرتوش في حياتنا..
كثيرة هي الرتوش التي تلوّن أيامنا ..
رتوش بألون كثيرة ......
قاتمة وزاهية .. هادئة ومجنونة ..
رتوش تلوّن أيامنا وأحلامنا
رتوش تلوّن ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا
تلوّنها بألوانها المتغيرة المتناقضة.
إنها تلك الرتوش والذكريات التي تدخل بماضينا
لترسم ما يحلو لها من ماضٍ وحاضر ومستقبل ...

وكل من هذه الرتوش له طعم خاص

علينا شئنا أم أبينا أن نتقبله .. قانعين راضين أو حتى مستسلمين ...
إنها رتوش عالقة بالذاكرة بتمسّك وتوحّد ..

رتوش رسمت حياتي بفرشاة القدر الذي لا يمكن التنصل منه
أنها رتـــوش الزمـــن


إسمحوا لي هنا بهذا المتصفح
التجرد من بعض رتوش الزمن
التي ارتسمت على قلبي وروحي وذاكرتي .. وكل خلايايا
فاسمحوا لي هنا أن أتجرد من بعضٍ من ...

رتـــوش في الذاكــرة


السبت، 20 أكتوبر، 2012

في الحب -- أحلام مستغانمي

في الحبّ لا تفرّطي في شيء.

بل كوني مفرطة في كلّ شيء.

اذهبي في كلّ حالة إلى أقصاها.

في التطرف تكمن قوتك و يخلد أثرك.

إن اعتدلت أصبحت امرأة عاديّة يمكن نسيانها.. و استبدالها . 

 لا تحبّي... اعشقي

لا تنفقي... أغدقي

لا تصغري... ترفعي

لا تعقلي... افقدي عقلك

لا تقيمي في قلبه... بل تفشّي فيه

لا تشوّهي شيئًا فيه... جمّليه.

لا تكوني أمامه بل خلفه.

لا تكوني عذره بل غايته.

لا تكوني عشيقته بل زوجة قلبه.

لا تكوني ممحاته بل قلمه.

لا تكوني واقعه... ظلّي حلمه

لا تكوني دائمًا سعادته... كوني أحيانًا ألمه

لا تعدلي كوني في الأنوثة ظلمه

لا تَبكيه... أًبكيه

لا تكوني متعته بل شهوته

كوني أرقه و أميرة نومه

لا تكوني سريره كوني وسادته

كوني بين النساء اسمه ..

ذكرياته ومشاريع غده

لا تكوني يده كوني بصمته

لا تكوني قلبه كوني قالبه

لا تغاري من ماضيه فأنت مستقبله

ولا من عائلته لأنّك قبيلته

لا تكوني ساعته كوني معصمه..

ولا وقته بل زمنه

تقمّصي كلّ امرأة لها قرابة به

وكلّ أنثى يمكن أن يحتاج إليها

وكلّ شيء يمكن أن يلمسه

وكلّ حيوان أليف يداعبه

وكلّ ما تقع عليه عيناه

كوني ابنته و شغّالته و قطته

ومسبحته وصابون استحمامه و مناشفه

ومقود سيّارته وحزام أمانه

ومصعد بنايته

كوني مفاتيحه ومن يفتح بابه... حتى في الغياب

كوني عباءة بيته... سجاد صلاته

كوني أريكة جلوسه ومسند راحته وشاشته

كوني بيته

 

كوني المرأة التي لم ير قبلها امرأة

و لن تأتي بعدها امرأة... بل مجرد إناث !

 


 بقلم الرائعة: 

 أحلام مستغانمي


 

هناك 8 تعليقات :

  1. أسعد اليوم بقراءة مقتطف بالغ الرقة والعذوبة من كاتبتنا المفضلة أحلام ، وكل هذه النصائح قرأتها بعمق ، فهي ليست لك وحدك أيتها الحبيبة بل لي أيضا ، وسوف أعمل لكل نصيحة منها حتى إذا سألنا قاضي العشق : ما بالكم؟ قلنا له: دعنا فما نحن إلا طيران توحدت روحاهما وتفرقت في جسدين !
    يا ترى ماذا سيقول القاضي إذا سمع هذا الرد؟

    ردحذف
    الردود
    1. سيقول حتماً :

      أتركوهم فقد وصلا إلى مرحلة جنون الحب

      :)

      حذف
  2. اختيارك لهذه الكلمات يدل على انني لم اخطئ الظن بك
    فأنتِ بالغة الرقة , فائقة الذكاء , قمة الانوثة
    منتهى الاخلاق ,,, انت راااائعة ايمان
    لك كل تحياتي ومحبتي

    ردحذف
    الردود
    1. أيتها الراقية الجميلة : منى
      أو كما أحب أن أديكِ منمن
      أو مامي الصغيرة ..

      ما أسعدني عندما أكون عند حسن ظنك بي !!!

      من أكثرني حظاً عندما تقولين لي أنني رائعة أيتها الرائعة !!!

      سأكررها لكِ أنني محظوظة بمعرفتي بكِ

      وأكثر حظاً عندما تريني بصورة جميلة

      كوني بخير أيتها الراقية الرقيقة

      كوني دائماً بالقرب :)

      حذف
  3. غاليتي ايمان ,,اختيارك يؤكد لي انني لم اخطئ الظن بكِ
    فأنت فائقة الرقة , بالغة الذكاء , قمة الانوثة ,
    خلوقة جدا , نقيّة الروح, عذبة المشاعر
    لكِ كل تحيّاتي ومحبتي

    ردحذف
    الردود
    1. كوني بالقرب دائماً ايتها الراقية

      حذف
  4. مساء الغاردينيا د. آيمان
    أحلام أحب الكاتبات إلى نفسي
    إنتقائك رائع يدل على إحساسك الجميل "
    ؛؛
    ؛
    كل عام وأنتِ بخير وسعادة
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  5. اين نجد هذه المرأة يادكتورة
    نحن نعلم .. ان معظم النساء هن كذلك ..
    لكن شيئا ما يطرأ عليهن فيتحطمن امامنا
    يتحول كل شيء جميل بعد اللقاء الى حب كان يمكن ان يعيش
    ويبقى منه بعضا من الرتوش .. كلاهما يلونه بصور شتى
    دائما شيئا ما يصيب عواطف المرأة فجأة
    فيخمد حماسها .. مؤسف ان الكاتب تحلم مثلنا بأمرأة كهذه
    ومؤسف اكثر ان كلانا لم نجدها

    ردحذف