الثلاثاء، 11 سبتمبر 2012

عاشقة المطر

نفس المطر الذي طالما عشقته ...
هو نفسه الذي أغرقني
*******
إيمــــــــ11/09/12ــــــــــــــان

هناك 6 تعليقات:

  1. صباح الغاردينيا د. آيمان
    وبعض الغرق يغسل أوجاعنا
    ونطلب المزيد "
    ؛؛
    ؛
    ولازال حرفك مطر من روعة وجمال
    لقلبك طوق فرح ولروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. صباحك ورد جوري عزيزتي ريماس
      كثيراً ما نحتاج المطر في حياتنا وفي أروحنا وفي عقولنا
      نحتاج المطر لنغسل قلوبنا
      وأحياناً أخرى تجتاحنا دون سابق إنذار فتغرقنا بحب أو بجرح
      .
      .
      .
      .
      عزيزتي ريماس ....
      يسعدني كثيراااااااااا متابعتك الراقية والتعمقة لرتوشي المتواضعة

      حذف
  2. د/ أنيس أبو القاسم13 سبتمبر 2012 10:54 ص

    هناك غرق موجع وغرق جميل

    أياً منهما تقصدين؟!
    ؛
    ؛
    ؛
    دكتورة إيمان

    سرني كثيراً أن أكون هنا بين حروفك

    لكنني لم أعرف عاشقة المطر أم باحثة عن النور !!!

    كلتيهما رائعتين بالحرف والمضمون
    ؛؛؛؛

    تقبلي خالص تقديري

    ردحذف
    الردود
    1. الغرق يحمل المعنيين ... جميل وموجع
      كليهما ياسيدي !!!

      .
      .

      د/ أنيس .....
      يشرفني كثيراً متابعتك

      تقديري

      باحثة عن النور

      حذف
  3. المطر في رقته يغسل أوجاعناويزيل ما علق بقلوبنا من الغشاوة
    لكنه في لحظات يصبح قاتلا إن فاض طوفانا فأغرق القلب المعذب في متاهات العمر!
    ايمان ....
    مطرك رقيق ولم يكن أبدا طوفانا

    صباح الطهر والنقاء يا غاليتي

    ردحذف
    الردود
    1. كم نحتاج إلى مطر يغسلنا ويفيضنا نقاءاً ورقياً
      أسعدني كثيراً وجودك بين حروفي وبوحك الرائع كعادتك
      :)

      صباح الرقيّ والروعة شاعري المتميز

      حذف

القتل اللذيذ

عندما يمزقنا السكون الصاخب يكون هو القتل اللذيذ !!! باحثة عن النــور 9/3/2012