السبت، 31 ديسمبر 2011

مسافات من الحب


الاحساس بالاشتياق أبداً لم يكن نتيجة للمسافات المكانية البعيدة

فأحياناً نقترب (مكانياً) ونشعر بقهر أحاسيس الأشتياق العنيـدة


لم أكن أعي هذا إلا عندما اقتربت بيننا المسافات

وقهرني شوقي إليك!!!



***

إيمــان

5/1/2011

هناك 4 تعليقات:

  1. وهي ذي قمة الحب، الشوق للمحبوب في حضوره

    أما إن وجد شعور بمسافات رغم القرب المكاني فيعني أن هناك خلل ما، لأنه في هذه الحالة يكون الشوق ذا احتمالين : إما لمحبوب وجدناه غير الذي تخيلناه، أو أنه تغير فاشتقنا له كما كان في أصله

    والله أعلم بما في القلوب

    ردحذف
  2. ما أعمق هذه المشاعر وأرقَّها ..

    إليك تحيتى وتقديرى.

    ردحذف
  3. عزيزتي نوال ...
    قد يكون معكِ حق في افتراضاتك
    وقد يكون المسافات أقوى من المكان والزمان والمحبين وحبهما

    لمرورك عزيزتي عيق الورود

    ردحذف
  4. أ/ محمد نبيل
    شكراً لمرورك البهيّ

    ردحذف

مع سبق الإصرار

أنصفتني الأقدار حين منحتني رجلاً كـ أنت في أقصى نوبات جنوني تمكن من كلي وحواسي تعلن الحرب تشد وثاقك على خاصرة قلبي ...